تعريض الثدي للإشعاع הקרנה לשד (ערבית)

عزيزتنا متلقّية العلاج، تحية طيّبة وبعد،
تشمل هذه الكرّاسة المعلومات عن تعريض منطقة الثدي للإشعاع. والهدف من هذه الكرّاسة هو تقديم معلومات عامّة لك إضافة إلى الأجوبة عن الأسئلة الشائعة بخصوص هذا الموضوع. ويسرّنا الإجابة عن جميع أسئلتك ومساعدتك في أيّ وقت.

طاقم وحدة العلاج الإشعاعيّ



تفاصيل الاتّصال:


طاقم الممرّضات: 6776820-02، 6777991-02
سكرتيرة الوحدة: 6776808-02، 6776810-02
غرفة العلاجات الإشعاعيّة 8 - 6776818-02
غرفة العلاجات الإشعاعيّة 53 - 6777342-02
غرفة العلاجات الإشعاعيّة 83 - 6777234-02



ما هو العلاج الإشعاعيّ؟
العلاج الإشعاعيّ عبارة عن استخدام الإشعاع المؤيّن العالي الطاقة لإصابة خلايا الورم أو منطقته الهامشيّة (في حال تمّ استئصال الورم). ويخترق الإشعاع المنطقة المراد علاجها ليدمّر الخلايا. وتتعافى الخلايا الصحّيّة بعد تعريضها لجرعات صغيرة من الإشعاع. لذا، يتسنّى تدمير الخلايا السرطانيّة بالتدريج في أعقاب سلسلة علاجات دون أن تتضرّر الخلايا الصحّيّة على المدى الطويل. وللحدّ من تضرّر الخلايا الصحّيّة، يجرى العلاج الإشعاعيّ فقط بعد التخطيط الدقيق له بواسطة نظام لمحاكاة العلاج الذي سيقدّم. وبما أنّ الخطّة العلاجيّة شخصيّة بحيث يتمّ ملاءمتها لكلّ مريضة على حدّة، فإنّ العلاج سوف يبدأ فقط بعد أن ينتهي فريق من أخصّائيّي الفيزياء من إجراء الحسابات وبعد أن يوافق الطبيب المسؤول على الخطّة. ويقوم الطبيب ذاته بمتابعة العلاج المقدّم عن كثب والإشراف عليه طيلة الفترة العلاجيّة.


كيف يتمّ جدولة ساعات العلاجات؟
يتمّ تحديد الجرعة العلاجيّة من قبل الطبيب ويقدّم العلاج بين الأحد والخميس.
وإذا أمكن الأمر، فيمكن جدولة ساعة العلاج بما يريح متلقّية العلاج مع أخذ روتينها اليوميّ واحتياجاتها بعين الاعتبار. ويجب الاتّصال بفنّيّ الأشعّة لجدولة ساعة العلاج. ومن المهمّ التحقّق من الحضور إلى الموقع ضمن النطاق الزمنيّ المحدّد ونطلبك بالتحلّي بالصبر والتفهّم إذا نشأت حالات طارئة تستدعي دخول مرضى آخرين دون جدولة موعد.
لا تقدّم العلاجات في عطل نهاية الأسبوع وفي الأعياد عدا الحالات الطارئة.
وإضافة إلى العلاجات، يتمّ دعوة متلقّية العلاج إلى زيارة متابعة أسبوعيّة لدى طبيب الوحدة (الغرفة 18 أو 19). ومن المهمّ المواظبة على الحضور إلى هذه الزيارة في اليوم المحدّد.


ومن المهمّ أيضًا الحفاظ على استمرار العلاج. وإذا تعذّر عليك الحضور لسبب ما، فنرجوك إخبار الطاقم المعالج بذلك بأسرع وقت ممكن


 

كمّ وقتًا يستغرق العلاج؟
يستغرق التعريض للإشعاع بضع دقائق. ومع ذلك، فإنّ المكوث في غرفة العلاجات يستغرق مدّة أطول بقليل بما أنّ فنّيّ الأشعّة يحتاج إلى وقت ما لتحديد موضع جهاز الإشعاع بشكل دقيق.


كيف يجري العلاج؟
يقدّم العلاج في وضعيّة الاستلقاء في نفس الظروف التي تمّ ملاءمتها لمتلقّية العلاج خلال التخطيط (المحاكاة). وسيوجّه فنّيّ الأشعّة المسرّع الخطّيّ باتّجاه المنطقة التي تمّ الإشارة إليها. وعندها، سيخرج فنّيّ الأشعّة من الغرفة ثمّ سيتمّ التعريض للجرعة الإشعاعيّة. وخلال التعريض للإشعاع يراقب الطاقم متلقّية العلاج عبر تلفزيون الدائرة المغلقة. من المهمّ ألا تتحرّكي أثناء العلاج. ويمكنك التنفّس بشكل عادي وبلع اللعاب.


هل العلاج منوط بالألم؟
العلاج الإشعاعيّ غير مؤلم ويذكّر بتصوير روتينيّ بالأشعّة السينيّة.


هل التعرّض للإشعاع منوط بأعراض جانبيّة؟
يختلف ردّ الفعل على العلاج الإشعاعيّ باختلاف المتلقّيات للعلاج. وتخبر معظم المتلقّيات للعلاج بأنّهنّ لم يشعرن بأيّ أعراض جانبيّة خلال مدّة التعريض للإشعاع وأنّهنّ سيمرّن بروتين حياتهنّ اليوميّ. ورغم ذلك، فإنّ بعض متلقّيات العلاج يخبرن بالإحساس بأعراض جانبيّة مؤقّتة تتلاشى تدريجيًّا بعد انتهاء العلاجات. وستظهر الأعراض الجانبية، إذا نشأت، بعد بداية العلاج بعدّة أسابيع. ومن المهمّ تبليغ الطاقم المعالج بها بأسرع ما يمكن لتلقّي العلاج المناسب. الأعراض الجانبية المحتملة هي:
التعب والتغيّرات الجلديّة في المنطقة المعرّضة للإشعاع

كيف يجب التصرّف خلال فترة العلاجات الإشعاعيّة؟
على وجه العموم، لا داعي إلى تغيير أسلوب الحياة بشكل ملحوظ خلال فترة العلاجات. من المهمّ الأكل بما يكفي والإكثار من الاستراحة والاستعانة بأفراد العائلة والأصدقاء كلما أتيحت الفرصة، خصوصًا لتنفيذ المهام المنزليّة ورفع الأحمال الثقيلة.
وكذلك من المهمّ المواظبة على اتّباع التوجيهات الآتية:

  • عدم إزالة العلامة على الجلد طيلة فترة العلاجات. من الضروريّ أن تبقى هذه العلامة للإشارة إلى المنطقة المعالجة بشكل دقيق.
  • غسل المنطقة المعرّضة للإشعاع بالماء الفاتر فقط ويستحسن استخدام الصابون السائل للأطفال الرضع.
  • مسح الماء لتجفيف المنطقة بمنشفة ليّنة. من المهمّ الحفاظ على جفاف المنطقة المعالجة وتجنّب احتكاك الجلد بشيء ما.
  • ارتداء الملابس الداخليّة الفضفاضة والمريحة خلال العلاج.
  • تجنّب وضع الشاش أو الضمائد اللاصقة أو أيّ ضمائد أخرى على المنطقة المعالجة إلا إذا تلقّيت إرشادات أخرى من الطاقم المعالج.
  •  التوقّف عن السباحة في البركة أو البحر بشكل مؤقّت. قد يسبّب الماء المالح أو الكلور تهيّج الجلد.
  •  استشارة الطبيب المعالج إذا كنت تخطّطين لأخذ عطلة في التواريخ القريبة من انتهاء العلاجات.
  • إخبار الطبيب المعالج أو الممرّضة بظهور العلامات التالية: الحمّى فوق 38 درجة مئويّة، الألم، الطفح وأيّ إحساس غير عادي أو استثنائيّ.



هل يجوز لي أن أكون وسط أشخاص آخرين خلال فترة العلاجات الإشعاعيّة؟
نعم، بالتأكيد. لا تصدر متلقّية العلاج الإشعاع. يمكنك أن تكوني وسط أشخاص، بما في ذلك الأطفال والنساء الحوامل.


هل يحدث تساقط الشعر خلال فترة العلاجات الإشعاعيّة؟
لا يسبّب العلاج الإشعاعيّ تساقط الشعر في كلّ الجسم بل قد يحدث تساقط الشعر في الجزء من الجسم الذي يتعرّض للإشعاع.

ما الذي يحدث عند انتهاء العلاجات؟

  • •في الأسبوع الأخير من العلاجات، خلال الزيارة الأسبوعيّة لدى الطبيب، يجب أخذ مكتوب تلخيصيّ موجّه إلى أخصّائيّ علم الأورام الذي يعالج متلقّية العلاج.
    •ومن المهمّ زيارة الممرّضة في وحدة العلاج الإشعاعيّ لتلقّي الإرشادات والتوجيهات.
    •في اليوم الأخير من العلاج يجب أن تطلبي من السكرتيرة تقرير السفر لتقدّميه لصندوق المرضى كيّ يشارك في تكاليف السفر إلى العلاجات.
    •يمكن الحصول على مزيد من المعلومات عن الإشعاع من كرّاسات المعلومات من إصدار جمعيّة مكافحة السرطان وعلى موقع الإنترنت الخاصّ بها.


نحن في خدمتك لمساعدتك والإجابة عن أيّ سؤال بخصوص أيّ موضوع
ونتمنّى لك الشفاء العاجل - طاقم وحدة العلاج الإشعاعيّ

 

המידע המופיע בפרסום זה נועד להשכלה בלבד, ואינו מהווה חוות דעת רפואית ובכל מקרה, אינו תחליף לייעוץ מקצועי רפואי.  כל הזכויות שמורות להדסה © אין לצלם, להעתיק ולעשות כל שימוש מסחרי מבלי לקבל אישור בכתב מאת הדסה. החוברת מנוסחת בלשון זכר מטעמי נוחות בלבד אך היא מיועדת לנשים וגברים כאחד.